مشروع بحث يمهد لأنطولوجيا الترميز عامة واللساني خاصة – الفصل الخامس – أبو يعرب المرزوقي

نختم القول في مشروع البحث بالمقابلة بين مجالات علوم اللسان الثلاث المعلومة (1-النظم أو علاقة الرموز بعضها بالبعض 2-والدلالة أو علاقة الرموز بالمرموزات 3-والتداول أو علاقتها بالتواصل بين مستعمليها) والمجالات التي تضاعفها والتي ينبغي الانطلاق منها مع التأصيل الانطولوجي للسان.

رابط المقال :

Advertisements
Read Article →

مشروع بحث يمهد لأنطولوجيا الترميز عامة واللساني خاصة – الفصل الرابع – أبو يعرب المرزوقي

عندما ضربت أمثلة من الادب العربي ومن الادب الامريكي واشرت إلى ما يجانسها في القرآن الكريم لم يكن القصد مقارنة القرآن بهما بل القصد بيان الطابع المتعالي النسبي في الادب على ما يسمى واقعا وكيف ينتجه دون رد التعالي القرآني المطلق إلى التعالي الادبي كمقدر ذهني إنساني.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vN

Read Article →

الرسالة الخاتمة، استراتيجية خطابها وأساسيها الذوقي والمعرفي – الفصل السادس – أبو يعرب المرزوقي

وهذا هو الفصل السادس والاخير من الكلام في استراتيجية الرسالة الخاتمة وكان محله الخامس لو تمكنت من علاج المسألة الخامسة في الرابع كما كنت اتوقع. فختما لمسألة الكلام الجديد أعيد القول إنه لا جديد فيه إلا لجاهل بالفلسفة الغربية وخالع لأبواب مخلوعة.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vK

Read Article →

مشروع بحث يمهد لأنطولوجيا الترميز عامة واللساني خاصة – الفصل الثالث – أبو يعرب المرزوقي

أعتقد أن ما يحتاج التوضيح ليس علاقة المقدرات الذهنية التي هي إبداع خاص بالتجربة العلمية للعلم بالموضوعات الخارجية التي يعتقد كل البشر أنها هي الوجود الحقيقي والمحسوس حتى وإن كان هو بدوره وجودا ممكنا رغم حصوله وأنه يحتاج إلى تعليل. لكنه يبقى مختلفا عن الممكن الخيالي لقوة تأثيره.

رابط المقال :https://wp.me/p4ZS3x-3vH

Read Article →

الرسالة الخاتمة، استراتيجية خطابها وأساسيها الذوقي والمعرفي – الفصل الخامس – أبو يعرب المرزوقي

لما شرعت في تقديم ملاحظات حول موضة الكلام الجديد والاستقلال الفلسفي ظننت الفصل الرابع كافيا ليسعها. لكن الكلام على الكلام الجديد لم يبق لي ما يكفي من المساحة فيه للكلام على الاستقلال الفلسفي. لذلك أخصص هذا الفصل للاستقلال الفلسفي وسأضطر لفصل سادس لما كنت أنوي تخصيص الخامس له.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vE

Read Article →

عبث المراهقين – أبو يعرب المرزوقي

إذا تواصلت سياسة مساعدة السعودية لأشقائها العرب على هذا النحو الذي نراه في اليمن ثم في لبنان فإن جميع العرب وقبلهم السعوديين سيطلبون الحماية من إيران كما يحدث الآن في هذين المثالين. فمثال لبنان يبين أن سنتها باتت تنتظر الحماية من حزب الله وعميله الذي يظن نفسه الجنرال دوجول.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vz

Read Article →

مشروع بحث يمهد لأنطولوجيا الترميز عامة واللساني خاصة – الفصل الثاني – أبو يعرب المرزوقي

ونصل الآن إلى علاقة هذا المشروع بلغة القرآن. فأبعادها يغلب عليها الوجه الثاني من البعد التداولي والدلالي والسنتاكسي أو النظمي (بلغة الجرجاني): فالوجه الأساسي من التداولي فيه ما بعد لغة وليس لغة صناعية والوجه الأساسي من الدلالي فيه يحيل إلى المعاني وليس إلى الأعيان المحسوسة.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vx

Read Article →

فاشل الأدباء،عبدة وثن الواقع لنقد وحي الأنبياء – الفصل الثاني – أبو يعرب المرزوقي

أواصل الكلام في “فاشل الأدباء عبدة وثن الواقع لنقد وحي الأنبياء” لبيان علاقة ما يسمونه واقعا بالدين هي من جنس نظرية القائلين بالتولد الطبيعي. فهؤلاء أنهى العلماء خرافاتهم بمجرد اثبات التقدم في تقنية المجاهر التي بينت أن هذه الخرافة علتها أن الكائنات الدقيقة لا تراها العين المجردة.

رابط المقال :https://wp.me/p4ZS3x-3vu

Read Article →

الرسالة الخاتمة، استراتيجية خطابها وأساسيها الذوقي والمعرفي – الفصل الرابع – أبو يعرب المرزوقي

أخصص الفصل الرابع من الرسالة الخاتمة لإبداء بعض الملاحظات حول ما يسمى بعلم الكلام الجديد والقراءات الفلسفية للتراث من أجل ما يسمونه بالاستقلال الفلسفي. وهما اسمان محيران فعلا: لأني لم أر جديدا في علم الكلام ولا أفهم معنى الاستقلال الفلسفي إذا لم يكن إبداعا في الفلسفة الكونية.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vr

Read Article →

مشروع بحث يمهد لأنطولوجيا الترميز عامة واللساني خاصة – الفصل الأول – أبو يعرب المرزوقي

سبق أن كتبت في ضرورة إعادة النظر في العلوم العربية حتى تصبح قادرة على فهم القرآن حيث بينت أنها ليست مؤلفة مما ظننت أنها مؤلفة منه أي من ثلاثة عناصر هي الاسم والفعل والحرف بل من خمسة لأن أصل هذه العناصر المضاعف متقدم عليها وهي ترد إلى وحدة مقوميه رسما وموسيقى: اسم الفعل واسم الصوت.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vo

Read Article →

الثورة المضادة أو حلف الكاريكاتورين في خدمة التبعية – أبو يعرب المرزوقي

أخطر الناس على الإسلام ليس من يحاربه بل من يتصور نفسه مستفردا بتمثيله. فالإسلام لم يعتمد على شعب واحد إلا لفترة قصيرة خلال نشأة دولته. لكنه سرعان ما صار عقيدة منفتحة على كل شعوب الارض. لذلك تداولت أهم هذه الشعوب على حماية بيضته وفكرته.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vl

Read Article →

الرسالة الخاتمة، استراتيجية خطابها وأساسيها الذوقي والمعرفي – الفصل الثالث – أبو يعرب المرزوقي

نعالج في الفصل الثالث المسألة المركزية في استراتيجية الرسالة الخاتمة وأساسيها. رأينا أبستمولوجية القرآن (الإبداع المعرفي للدلالة الأداتية بمستوييها في أعيانها ورموزها علميا وفنيا) ورأينا أكسيولوجية القرآن (الإبداع الذوقي للقيمة الغائية غذائيا وجنسيا بمستوييهما في اعيانها ورموزها).

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3vh

Read Article →

فاشل الأدباء،عبدة وثن الواقع لنقد وحي الأنبياء – الفصل الأول – أبو يعرب المرزوقي

لست أدري لماذا كل أدعياء الحداثة لا يتوقفون عن المقابلة بين ما يسمونه “واقعا” وما يسمونه نصا عند كلامهم في الدين. والغريب أن يعتبروا ذلك من البديهيات و”الحقائق العلمية” التي لا جدال فيها.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3ve

Read Article →

الرسالة الخاتمة، استراتيجية خطابها وأساسيها الذوقي والمعرفي – الفصل الثاني – أبو يعرب المرزوقي

نعود إلى الكلام على الرسالة الخاتمة: هل تحديد بنيتها الاستراتيجية بما يتناسب مع المعادلة الوجودية (الله والإنسان قطبان وبينهما وسيطان الطبيعة والتاريخ وفي القلب منها التبادل والتواصل بين القطبين مباشرة وبتوسطهما) مع شروط تحقيق الاستراتيجية يعني أنها مقصورة على ذلك؟

رابط المقل : https://wp.me/p4ZS3x-3vb

Read Article →

الاستراتيجيا، شرط الفعل السياسي المحرر من رد الفعل – الفصل الثالث – أبو يعرب المرزوقي

اعتقد جازما أن اللبنانيين هم اليوم أمام فرصة ذهبية للإجماع على تحييد بلدهم في الصراعات الإقليمية وحتى في الحرب الأهلية العربية لتكون كما نتمنى سويسرا العرب. وهي كذلك فرصة لتحرير دولتهم التي هي مجرد غطاء لدولة حزب الله وإيران تضفي على مشاركته شرعية الحزب السياسي وهو مليشيا فاشية.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3v8

Read Article →

الاستراتيجيا، شرط الفعل السياسي المحرر من رد الفعل – الفصل الثاني – أبو يعرب المرزوقي

بعد أن تكلمنا على الماضي وبيان ما وقع فيه قيادات العرب المؤمنين بالثالث المرفوع في الأفعال حتى وإن قالوا بالحل الثالث الذي سموه الحياد الإيجابي ولم يستفد منه إلا من طبقه فعلا (الهند والصين) حتى صاروا تابعين لتوابع القطبين اللذين فجلوا بلاد العرب محميات لذراع روسيا ولذراع أمريكا.

رابط المقال : https://wp.me/p4ZS3x-3v5

Read Article →

الاستراتيجيا، شرط الفعل السياسي المحرر من رد الفعل – الفصل الأول – أبو يعرب المرزوقي

مهما كانت خلافات العرب السنة في الإقليم عامة وفي الخليج خاصة يوجد أمران ينبغي ان يبقيا فوقها لأنها تمس سلامتهم جميعا وتتعلق بشروط بقائهم وصمودهم إزاء المسعيين لإخراجهم ليس من التاريخ فحسب بل ومن الجغرافيا بخطط جهنمية تسندها القوتان الروسية والأمريكية لمنع استئناف الأمة دورها.

رابط المقال :https://wp.me/p4ZS3x-3v2

Read Article →

الرسالة الخاتمة، استراتيجية خطابها وأساسيها الذوقي والمعرفي – أبو يعرب المرزوقي

ما أكتبه في المحاولات المتعلقة بشروط الاستئناف عينته بأن ضمنت فيه مضمونا معينا هو استئناف الحضارة العربية الإسلامية. لكن التعيين تال وليس مقدما فيها جميعا. وهو من جنس التعيين في عمل ابن خلدون. فالمقدمة تستند إلى نظرية خالصة قابلة للصوغ بمتغيرات لكنه عينها فعين المتغيرات.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3uW

Read Article →

تنافس المشروعات، ما سر استراتيجيته وشروط نجاحه؟ – أبو يعرب المرزوقي

حاولت وصف الوضع الاستراتيجي العالمي انطلاقا من متطلبات الاستراتيجيا المعدة للأدوار في نظام العالم الجديد أو بمنطلقات ما اعتبره نتائج ما يقبل الرد إلى مقدمات هي في الحقيقة ما يؤسس لموازين القوة بين الشعوب التي تتنافس على مطالب بقائها المادية والروحية.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3uS

Read Article →

استراتيجية الاستعداد الامريكي الاسرائيلي المتوقع للنظام العالمي الجديد – أبو يعرب المرزوقي

أي استراتيجي على دراية بتشابك الوضعيات الاستراتيجية وترابطها يعي أولى المعضلات وهي طريق ردع العدو إلى أن تحين الفرصة لضربه. لكن التشابك يجعل الردع عسير بسبب اختيار بداية الضربة الرادعة التي تقتضي تريب الاعداء بمنطق قوة سلسلة الدومينو.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3uN

Read Article →

نظام العالم الجديد وما وضعيتنا الاستراتيجية فيه؟ – الفصل الخامس – أبو يعرب المرزوقي

ولما كان البدء المضطر -والمضطر منه نظرا للغاية من البدء هو إما عربي بداية صراع الإسلام والغرب الأدنى أو تركي غايته-هو تكوين ولايات متحدة عربية. وما يلاحظه أي مطلع على تاريخ بدايات النهضة في القرنين الماضيين هو أن هذا الهدف يبتعد ولا يتقدم: كان قريبا من الغاية وصار أبعد بكثير.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3uJ

Read Article →

نظام العالم الجديد وما وضعيتنا الاستراتيجية فيه؟ – الفصل الرابع – أبو يعرب المرزوقي

وقد يعجب القارئ إذا سمعني اقول إن أعسر المراحل في بناء هذا القطب في نسبة متعاكسة مع مكوناته: فايسر المراحل هو توحيد الرؤية بين الشرق الأدنى والغرب الادنى وأصعبها هو توحيد الرؤية في الشرق الأدنى وفي الغرب الادنى. ولكل مهمة مرحلتان: كيف توحد رؤية أي قوم في الإقليمين؟ ثم بين أقوامه؟

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3uG

Read Article →

نظام العالم الجديد وما وضعيتنا الاستراتيجية فيه؟ – الفصل الثالث – أبو يعرب المرزوقي

فرضية “الأيدي الخفية” في لعبة الديموقراطية (سياسيا: حرية الإرادة) والاقتصاد الرأسمالي (حرية السوق: حرية القدرة) تنبني في مجرى الطبائع العقلية على ما يشبه مفهوم العناية في القول بالقضاء والقدر مجرى الشرائع الدينية: كلا التصورين يفترض غائية خفية في مجرى أحداث التاريخ الإنساني.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3uA

Read Article →

نظام العالم الجديد وما وضعيتنا الاستراتيجية فيه؟ – الفصل الثاني – أبو يعرب المرزوقي

واضح أن هذه الاستراتيجية عسيرة التحقيق بسبب عائقين:
1. فالغرب الأدنى (أوروبا) انطلى عليها أن استئناف الحضارة الإسلامية يهددها في المستقبل كما هددتها نشأتها في الماضي.
2. والشرق الأدنى (نحن) انطلى عليه فكرة أن ما تقوم به أمريكا يواصل الاستعمار الأوروبي في حين أنه هو الذي قضى عليه.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3ux

Read Article →

نظام العالم الجديد وما وضعيتنا الاستراتيجية فيه؟ – الفصل الأول – أبو يعرب المرزوقي

كيف ينبغي أن نفهم الوضع الراهن في الشرق الأدنى؟
إذا بقينا نتصوره من منطلق علاقة أهله بعضهم بالبعض فنحن نخطأ خطا لا يغتفر: ليس لأي قوة من أهل الإقليم سيادة ورؤية شاملة يمكن أن تكون أصلا لاستراتيجية ذاتية لكنها شاملة بمشروعها أرضية مشتركة بينهم تأخذ بعين الاعتبار مصير كل أهله.

وثيقة النص المحمول : https://wp.me/p4ZS3x-3ut

Read Article →