نهاية تاريخ البربرية واستئناف تاريخ الإنسانية – أبو يعرب المرزوقي

نهاية تاريخ البربرية واستئناف تاريخ الإنسانية
أبو يعرب المرزوقي

تونس في 20 . 12 . 1436 – 04 . 10 . 2015


Abou Yaareb thumbnail10887995_1525505701060696_441681945_n


لتحميل المقال أو قراءته في صيغة و-ن-م pdf إضغط على العنوان أو الرابط أسفل النص




1-الاستئناف الاسلامي حاصل لا محالة حتى لو اجتمع العالم كله لمنعه بل إن اجتماع العالم كله عليه اعتراف بأن الأمر فوق طاقة كل أعداء الإسلام.
ومهما تخاذلت الأنظمة وتآمرت النخب العميلة فإن قلة من الشباب بجنسيه كافية لهزيمتهم بإيمانهم وبطولاتهم وبنصر من الله.
2-هذه أمة غيرت خارطة العالم في أول دخول للتاريخ دون أن يكون لها ما أصبح لها الآن من إمكانات مادية وروحية تجعلها قادرة على الصمود المطلق : فهي الأغنى ماديا وروحيا والأوسع مكانيا والأقدم زمانيا والحائزة على مركز كل البحار الدافئة.
3-وذلك رغم أيتام الماركسية والقومية والباطنية والصليبية وأدعياء الحداثة من الأميين الذين يتصورون الكلام في شعاراتها سيصنفهم بين أهلها.
وليس أسخف منهم وهم يرقصون مرحا بتدخل الروس.
سيولون الأدبار حتما.
4-لماذا أنا واثق من النصر؟
ليس لعلة إيمانية فحسب بل لعلل موضوعية أحاول شرحها وسبق بيان الكثير منها في ما تقدم من كلامي في الاستراتيجيا.
وآمل أن يكون الشباب بجنسيه قد صبر على قراءتها وتدبرها.
5-وسأنطلق من نبوءة هيجل في آخر فصله الثاني (المحمدية) من الباب الرابع (العالم الجرماني) من فلسفة التاريخ حيث زعم أن الإسلام خرج من التاريخ وانحصر في ذيل أوروبا حينها.
6-وهو يقصد ما بقي لدى الخلافة من أوروبا بعد إخراجها من البلقان. ويتصور ان ذلك كان بسبب تحاسد قوى أوروبا وليس بسبب قوة المسلمين كما زعم. ولو عاش لرأى عكس نبوءته بشقيها.
7-فإذا بالتاريخ يكذبه: فبعد أقل من قرن من وفاة هيجل (1831) برهن المسلمون أن كل ما أرادت أوروبا استرداده بالقوة قد عاد وأن المسلمين ما زال فيهم بعض حياة يمكن من الانتصار على جموعهم بقلة من المجاهدين.
9-لكن ما فات هذه النبوءة أمران أهم من هذا الانتصار الرمز: الأول أن الإسلام تضاعف انتشاره في العالم والثاني أن التاريخ لم ينته بل استؤنف إذا تعلق الأمر بالإنسانية لا بالبربرية.
10-والتاريخ استؤنف بفضل الإسلام وما انتهى هو التاريخ الغربي بخلاف المظاهر: كل شيء في الغرب حتى لدى الغرب نفسه صار بحاجة لإعادة النظر وفهم علل انخرام التراتب بين الغايات والوسائل.
11-صحيح أن جل الحداثيين بلغت بهم غباوة التقليد البليد إلى حد لوم الغرب ومفكريه على هذا الموقف الداعي لمراجعة الذات والبحث عن حلول أخرى تحرره من انقلاب القيم لديه: يدعون سلطان الإنسان ويجعلونه مجرد أداة في نظام المافيات.
12-الغرب يراجع نفسه والتعصب له صار يعتبر لدى كبار مفكريه من أمراضه ومن أمراض توابعه المتخلفين. ومن ثم فالغرب نفسه يريد الاستئناف الجديد على قواعد تحرره مما يهدده بالانحطاط العضوي والحضاري.
13-إني واثق ومتأكد بأن الشباب الغربي ومفكريه الواعين سيكونون حلفاء لثورتنا التي وصفت ما يحركها في المحاولة السابقة بخصوص انقلاب القيم. لأنهم بدأوا يفهمون سر القوة الروحية الحقيقية.
14-الأمة التي زلزلت التاريخ ببدايتها الكونية ستعيد زلزته باستئنافها لدورها الكوني.
صحيح أن المظاهر تنفي مثل هذه الإمكانية.
لكنها مجرد مظاهر بمعايير التاريخ المديد.
15-صحيح أن الأنظمة العربية خاصة والإسلامية عامة توابع وكذلك النخب في الأغلب. لكنها توابع لنظام غربي تآكل ولم يعد قادرا على المواصلة في كلا التنافسين العضوي والحضاري.
16-ستعجبون عندما أبين لكم العلة: فالذين حاكوا الغرب من عمالقة الشرق (الصين والهند وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية) هم الذين قتلوا الغرب بمبدئه الذي يرد البشرية إلى الانتخاب الطبيعي والبقاء للأقدر على التكيف.
17-فما كان يمكن للغرب أن يعيش به من تفوق انتهى لأنه صار في متناول الكثير ممن له إمكانات كبرى لا يملكها الغرب: وهي نوعان ثقافية وبشرية.
18-حضارة الغرب الحديثة مبينة على العلم والعمل: في العلم لم يعد الغرب متفردا به وفي العمل الامر ثقافة وعدد.العمل الغربي مع الحقوق عائق.
19-فيكون الغرب بين حلين: إما يجعل عماله يتبعون الثقافة الآسيوية ويتنازلون عن الكثير من الحقوق أو كل شركاته ستفلس وسينحط اقتصاديا حتما.
20-أو أن يفرض تغيير ثقافة البلاد المنافسة ليصبح للعمال الصينيين مثلا نفس الحقوق التي للعمال الأووربيين: وهذا بين الاستحالة للعلل التالية.
22-ما يعني أن الصين لو طبقت ثقافة العمل الغربية لافلست كل شركاتها ولتوقف نموها.ومن ثم لم يبق إلا ثورة قيمية تغير نمط العيش الإنساني كله.
23-إذا كان نمط العيش الأمريكي يجعل ما يبذره الفرد الواحد كافيا لعيش 100 هندي مثلا فإن هذا الأمر لا يؤول إلا إلى مآلين: الوضع الحالي أو الثورة عليه.
24-والمآل الحالي هو ما وصفنا في المحاولة السابقة حول انقلاب القيم. والثورة عليه هي نحن وعلى الباقين أن يلحقوا بنا لتحقيق عولمة الإنسان.
25-الثورة هي إذن التحرر من حولة المافية التي تفقد الإنسان معاني الإنسانية (ابن خلدون) لبناء عولمة الإنسانية (النساء 1: الأخوة البشرية) بمعيار الحجرات 13 (نفي الطبقية والعرقية).
21-إذا كانت الصين عدد سكانها خمسة أضعاف سكان أمريكا وكان دخلها الخام قريبا من نصف دخل أمريكا الخام فمعنى ذلك أن مستوى المعيشة أقل من العشر.
22-ما يعني أن الصين لو طبقت ثقافة العمل الغربية لافلست كل شركاتها ولتوقف نموها.ومن ثم لم يبق إلا ثورة قيمية تغير نمط العيش الإنساني كله
23-إذا كان نمط العيش الأمريكي يجعل ما يبذره الفرد الواحد كافيا لعيش 100 هندي مثلا فإن هذا الأمر لا يؤول إلا إلى مآلين: الحالي أو الثورة
24-والمآل الحالي هو ما وصفنا في المحاولة السابقة حول انقلاب القيم. والثورة عليه هي نحن وعلى الباقين أن يلحقوا بنا لتحقيق عولمة الإنسان.
25-الثورة هي إذن التحرر من حولة المافية التي تفقد الإنسان معاني الإنسانية (ابن خلدون) لبناء عولمة الإنسانية (النساء 1)بمعيار الحجرات
26-وذلك هو معنى الإسلام هو مستقبل الإنسانية لأنه يريد تحريرها من الإخلاد إلى الأرض الذي يجعل المافيات تحولها إلى جنة لها وجهنم للجميع.
27-صحيح أن شبابنا الثائر بجنسيه لا يعي تمام الوعي بأن رسالته ليست دفاعية عن الذات فحسب بل هي رسالة كونية لتحرير البشرية من البربرية.
28-العولمة الحالية هي عين البربرية: كل شيء موظف لخلق سويسرا للمافية تصب فيها ثمرات جهد الجميع وثروات كل البلدان لجنة اصطناعية للمافية.
29-لست غافلا على أن الكثير من النخب المستلبة تتصور هذا من اليتوبيا وأحلام اليقظة. قد يكونوا محقين. وليعلموا أنه لا تاريخ من دون ذلك. ولست مسؤولا عن فقر خيالهم وخواء وجدانهم.
30-فالأمم المبدعة هي التي تحلم وتعمل لتحقق أحلامها وخاصة الامم التي كان لها ولا يزال دور كوني في التاريخ الإنساني بابعاده الخمسة التالية.
31-هي اثبتت أنها تفعل ما تريد. وأنها تبدع علميا. وأنها تبدع اقتصاديا. وانها تبدع فنيا. وأنها تغير الرؤى الوجودية: كل ذلك فعله المسلمون.
وهم الآن اقدر على استئنافه.
32-وقد فعلوه لما كانوا يحلمون ويعملون ليحققوا أحلامهم بعدما آمنوا برسالة كونية تؤمن بالأخوة البشرية (النساء 1) ومعيارها الحجرات 13. وتلك رسالتهم المقبلة.
33-والثورة العربية قاطرة الثورة الإسلامية هذا منطلقها: استئناف نفس الدور مع إمكانات لم تكن لها سابقا هي ثمرة 14 قرن من الصمود التاريخي.
ومن الطبيعي أن يتصدى للأمة من يظن نفسه من حجمها التاريخي.
34-فإذا كان الاجتهاد والجهاد من أجل هذه الثورة الكونية يتهم بالتعصب فأهلا به من تعصب: تعصب للقرآن أي للحق والخير والعدل والأخوة البشرية.
35-وأختم بما بدأت به: صدق هيجل وكذب في آن: التاريخ الذي انتهى هو تاريخ البربرية. الاسلام لم يخرج من التاريخ بل هو يستأنف دوره ليحرر الإنسانية منها.


نهاية تاريخ البربرية واستئناف تاريخ الإنسانية
أبو يعرب المرزوقي

wpid-fb_img_1425908597217.jpg


يرجى تثبيت الخطوط
أندلس Andalus و أحد SC_OUHOUD
ونوال MO_Nawel ودبي SC_DUBAI
واليرموك SC_ALYERMOOK وشرجح SC_SHARJAH
وصقال مجلة Sakkal Majalla وعربي تقليدي Traditional Arabic
بالإمكان التوجه إلى موقع تحميل الخطوط العربية
http://www.arfonts.net/

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s