وضع الإخوان المحير في مصر كيف نفهمه؟ – الجزء الثاني – أبو يعرب المرزوقي

وضع الإخوان المحير في مصر كيف نفهمه؟
الجزء الثاني

أبو يعرب المرزوقي

تونس في 17 . 12 . 1436 – 01 . 10 . 2015


Abou Yaareb thumbnail10887995_1525505701060696_441681945_n


لتحميل المقال أو قراءته في صيغة و-ن-م pdf إضغط على العنوان أو الرابط أسفل النص




1-شخصت قضية الاخوان في مصر مقتصرا على الداخل المصري وفسرت ما يحدث بما سماه هيجل بالأخلاق الموضوعية أي عادات الانحطاطين وتقاليدهما أولا.
ووعدت بالعودة إلى المسألة لدراسة العوامل الأخرى.
2-كما شخصته وفسرته بأمور لا تتعلق بمادة الفعل بل بصورته:
ليس الواقع وحده هو الرديء بل علاقة الإسلاميين به دينيا وسياسيا تصورا وانجازا. وهو ما وصفته أمس.
3-وعدت بالعودة إلى عاملين داخليين هما المليشيات الخمس والانظمة بصنفيها القبلي (التمويل) والعسكري (الانقلاب) وعاملين خارجيين إقليمي ودولي.
4-آمل أن يعينني الله فأفك ألغاز المعادلة المعقدة التي تجعل كل هؤلاء يحقدون على الإسلاميين -الذين يسعون لسلمية المصالحة بين للتأصيل والتحديث- حتى أشرح للشباب بجنسيه هذه المعادلة فأعين مجهولاتها وأعري مجاهيلها.
5-وسأبدأ بما يسمى عملية رد المتعدد لعناصر جامعة: فالمليشيات الخمسة هي بقايا الباطنية والصليبية والعلمانية والليبرالية بتنكر قومي معلوم بدأ ضد الخلافة العثمانية وانتهى ضد استئناف الحضارة الإسلامية.
6-وراء هذه المليشيات ذراعان:

  • إيران يتبعها الباطني والصليبي
  • وإسرائيل يتبعها العلماني والليبرالي

والقومي صار بعد الثورة تابعا للذراعين.
والجميع يمر عن طريق إسرائيل إلى أمريكا.
7-ما يجمع بين الذراعين هو استعادة امبراطورية كلاهما يشعر أن العرب السنة هم من خربها ويحاولان بإيديولوجية دينية استرجاعهما:
طائفيتان كلتاهما دينية وإن إدعت إحداهما تمثيل قيم الحداثة.
8-ذراع صفوية تدعي حماية الشيعة والمسيحيين.
ذراع صهيونية تدعي حماية العلمانية والليبرالية.
القومي تابع للذراعين بتوسط المليشيات: سوريا هي الـمثال الساطع.
9-وراء الذراعين قائد جوقة السيطرة على الاقليم بوصفه يمثل رهان المستقبل على المستويين الاقتصادي والحضاري:
الخوف على الطاقة ومن الإسلام.
10-الخوف من الطاقة ليس لحاجة إليها كطاقة (أمريكا مستغنية) بل كورقة ابتزاز لمن يحتاج إليها:
أي بقية الغرب والشرق الأقصى المنافس الجدي.
11-الخوف من الإسلام ليس من قوته المادية.
فهو مفكك وليس لديه قاطرة يمكن أن تجمع أوصاله المفككة.
لكنه المربع الأخير ضد الإخلاد إلى الأرض.
12-الخوف على الطاقة تفرض إخضاع دار الإسلام لما يبقيها تابعة
والخوف من الإسلام يجعل الحرب تتجاوز الاستعمار المادي إلى الاستعمار الروحي.
13-نظرية الحرب سواء الصينية أو الألمانية تجعل الانتصار رهن الهزيمة الروحية للعدو فالمعركة تجمع التفتيت المادي والتشويه الروحي:
نوع الحرب القذرة بالتخريب الداخلي وتشويه المقاومة وإدخال الأمة في حرب أهلية لا تنتهي.
14-الحرب لا يمكن تأويلها كما تدعي الأنظمة بصنفيها بأنها ضدها من غيرها بل نجحت الرأس المدبرة وذراعاها في جعل الأنظمة نفسها تهدم ذاتها.
جعلوها تدعي حماية كيانها الذي ربطته بما لايمكن حمايته: التنمية المستحيلة والسيادة المستحيلة.
أوروبا حلت هاتين المعضلتين ليكون لها دور بعد هزيمة الحرب الثانية وفقدان مستعمراتها .
15-الحل سلبا وإيجابا هو تجاوز معضلة الحجم المناسب للتنمية بتجاوز الدولة الوطنية إلى دولة ذات وطنية قارية أرفع دون إلغاء الوطنية القطرية.
16-معضلة السيادة حلوها بالأحلاف بين الدول التي تحررت من الاستبداد والفساد على الاقل في داخلها لتكون السيادة شعبية وذات حماية ورعاية غير تابعتين.
17-شرط الحلين بين:
التماثل الثقافي الحديث في الغرب الأوروبي الذي فقد شروط الدور بعد الحرب وأراد أن يستردها على هذا الأساس بالصلح الداخلي.
18-فيكون موضوع الحرب هو منع أن يوجد هذا الأساس الممكن من الجمع بين مواطنتين قطرية وقارية في الاقليم الذي هو محل التنافس بين الذراعين.
19-والغرب يحتاج لكلا الذراعين:

  • إسرائيل للردع المادي والتحديث الاستبدادي علمانيا وليبراليا.
  • وإيران للردع الروحي وحماية التشيع والتمسح.

20-والأنظمة بصنفيها القبلي الممول للثورة المضادة والعكسر الذي يفرضها بالقوة المسحلة يتوهمان أنهما يمكن أن يبقيا إذا هزمت المقاومة السنية.
21-معركة انتحار الانظمة:
الغرب وذراعاه بمليشياتهما فرضا على الأنظمة الممولة للثورة المضادة والفارضة لها بالقوة العسكرية مقاتلة شعوبهما بدعوى محاربة الإرهاب
والجميع يعلم أنه من صنع مخابرات من يدعي محاربته ليشوهوا المقاومة فيحاربوها بهذه التسمية.
22-ومن يقاومهم من شعوبهم أغلبيتهم من الإسلام السياسي الذي يسعى للمصالحة بين التأصيل والتحديث فيشوهونهم باختراق مخابراتي من الجميع.
23-لكن الحرب ليست على الأخوان كإخوان بل على المشروع:

  • أكثر من 90 في المائة من سكان المنطقة سنة وهم إذن قاعدة معين التنمية والسيادة حتما
  • فضلا عن كونهم شباب ولم يعودوا بمعزل عن ثقافة العصر مع الامكانات المادية والروحية والموقع.

24-المشروع هو أن يتحقق في الإقليم -البحر الأبيض المتوسط الجنوبي وما وراءها من العرب الآخرين- بهذه الأغلبية ذات المشترك الثقافي والروحي الواحد ما تحقق مثله في ضفة البحر الأبيض المتوسط الشمالية.
25-وصادف أن كان منطلق هذه الإمكانية من بلدان جربت الغرب وعرفته وتعاملت معه منذ قرنين ومن ثم فهي قابلة للجمع الصلحي بين التأصيل والتحديث.
26-تونس وليبيا ومصر يعني الجسر الحقيقي بين جناحي الإقليم السني. وصادف أن اختار الشعب ديموقراطيا التيار السني الأصيل والحديث للحكم والبناء لسعيه للجمع بين التأصيل والتحديث غير التابعين.
27-تلك هي علة ما يجري في مصر وسوريا وليبيا وتونس خاصة.
وما يجري في العراق واليمن وتحت الرماد في باقي الدول العربية هو ما يخيف الأعداء.
28-المسألة تشعبت وتوسعت. نواصل غدا إن شاء الله.
29-نستأنف الكلام في قضية الاخوان:
لست بحاجة لشرح لم تحاربهم الأنظمة بصنفيها القبلي والعكسري.
فكلاهما فاقد لشرعية الحكم المتماسك كحكم حام وراع لانه هو بدوره محمي ومرعي من المستعمر.
30-فالأنظمة القبلية تعتمد على الرفاهية الكاذبة التي هي رشوة تلهي الشعب عن الحاجة الطبيعية في مجتمع يعتمد على ثمرة العمل واجبات وحقوق.
31-والأنظمة العسكرية تعتمد على القوة العسكرية وبعض الموالين لها وتفرض على الشعب السكوت وحياة العبيد وأخلاق الاستبداد والفساد العامين.
32-الفرق بين صنفي الأنظمة هو وجود “المزيت” للفساد والاستبداد في الأنظمة القبلية (بسبب ثروة البترول) وانعدامه في الأنظمة العسكرية (بسبب انعدام البترول) : والنوعان استبداد وفساد.
33-ولا يقابل هذين النظامين أي قوة سياسية يمكن أن تخيفهما في مجتمعات أخلاقها الموضوعية تعتبر ذلك طبيعيا بل وتعيش منه
الفوق يستبد بالتحت والكل سعيد بالفساد المستشري في كل وظائف الدولة والمجتمع.
34-في هذا المناخ إذا وجد تنظيم جمعوي سياسي على أساس يناسب طبيعة الوعي الديني المسيطر على الجميع فإنه تمثل خطرا وحيدا يخشاه النظامان والذراعان والمليشيات وخاصة صاحب الجوقة الاستعمارية.
35-فإذا أضفت أن هذا التنظيم دولي فهو إذن “الحزب” او القوة السياسية الوحيدة التي تمثل بحد ذاتها مشروع تجاوز القطرية أي شرط الاستئناف الذي يعيد للأمة دورها في شؤون العالم ومستقبله.
36-فيكون هذا التنظيم بذلك مخيفا ليس لنوعي الأنظمة فحسب بل للذراعين ومليشياتهما ولصاحب الجوقة كلها أي حامي النظامين ومخرب الأمة في آن بل هو لا يحمي الأنظمة إلا لأنها أداته الأساسية لتخريب الأمة.
37-أعتقد أننا الآن راينا بالعين المجردة منطق التشابك الذي يجعل الإخوان قوة ينبغي أن يحاول كل أعداء الأمة الإطاحة بها مهما كانت التكاليف وخاصة منذ الثورة التي أوصلتهم إلى الحكم في مصر وتونس.
38-ينبغي أن يحاربوا محليا وإقليميا ودوليا لأنهم نواة ممكنة وفعالية لتحقيق الجمع بين المواطنتين بالصورة الأوروبية باساس مختلف لكنه أمتن من الأساس الأوروبي.
39-فالحل الأوروبي لتجاوز القطرية يعتمد في الظاهر على الثقافة الحديثة لكنه في الباطن يعتمد على تراثها المسيحي الروماني ماضيا وعلى مصالح مادية مشتركة مستقبلا.
40-أساس الحل الإسلامي بين المعالم لدى الأعداء حتى وإن كان غير بينها عند أصحابه بل إن أغبياءهم حاولوا أوربة الأمة ومعاملة العربية كاللاتينية:
التراث الماضي ومصالح المستقبل مع عامل غائب في أرووبا.
41-وهو مضاعف: فسلبا ليس بين الأقطار العربية حروب من جنس ما بين أقطار أوروبا. وعندها ما لا يمكن أن تملكه أوروبا: وحدة اللغة ووحدة التراث كله.
42-فالتراث الأوروبي حتى الوسيط والقديم اي المسيحي والروماني فهو غير موحد بسبب الانقسام الجذري في قبائل الجرمان بعد شارلوماني إذ لم يتلتن الكل: بقيت أروبا ذات ثقافتين لا تينية وجرمانية.
43-واللغة اللاتينية ماتت ولا يمكن أن تعوضها الانجليزية بسبب التنافس بين اللغات الوطنية الأوروبية. الأساس الوحيد هو الحماية (أمريكية) والرعاية (تابعة للحامي سياسيا حتى وإن استقلت معرفيا وتقنيا).
44-وهم في الحماية لا يختلفون كثيرا عنا:
فهم تحت المظلة الأمريكية بسبب الخطرين الوهميين اللذين من مصلحة أمريكا التلويح بهما أي بالروس والإسلام.
45-لكن الكل يعلم أن روسيا ضعيفة ولا تخيف إلا بالنووي وأوروبا لها قوتان نوويتان.ونحن صرنا لا حول لنا ولا قوة.
وإذن فأوروبا عديمة الإرادة المستقلة عن الولايات المتحدة.
46-وهذا الاستطراد علته جيواستراتيجية:
فالإقليم ليس مقصورا على الوطن العربي بل هو يشمل أوروبا كذلك.
إنه كل محيط بالأبيض المتوسط ومهد الحضارة الحالية من القديم إلى الآن.
47-وما يجري في سوريا يعني أن روسيا وإيران وإسرائيل كلهم فهموا هذه الحقيقة إلا العرب لأنهم يكفرون بالفكر وبالتخطيط
المهم الاستمتاع باللحظة.
48-أمريكا بتوظيف الروس وإلايرانيين والإسرائيليين والأنظمة العربية والإرهاب المخابراتي تحافظ على سلطانهاعلى الاقليم فتبقى الأولى قرنا آخر.
49-وهنا يتحدد مصير المقاومة السنية التي هي بالجوهر اخوانية وبعض الفاهمين من التيمية التي أدركت ما يجري في الأنظمة الحاكمة باسمها زورا.
50-ولا بد هنا من إشارة ضرورية لفهم المقصود بالباطنية فالمفهوم غامض:
إنه مليشيات التشيع وشظايا الدولة الفاطمية الساعية لتخريب مركزين من أهم مراكز الحضارة الإسلامية : الشام والجزيرة العربية.
51-أولهم واضح للعيان في الشام بمعناه الأول حيث كان ابن تيمية يدرك هذا الخطر واعتبره أخطر على الأمة من الصليبية فدعا إلى تطهير الأمة منه قبلها.
والثاني متنكر شديد التنكر وهو الأخطر.
52-إنه ما يزعم من تحديث لقيم الإسلام.تنكر يخفي مقولة باطنية هي أن الإمام يلغي الشرائع المحمدية بتأويل معصوم للقرآن.
وهذا كاف لفهم قصدي.
53-ومثال ما يسمى “بمؤمنون بلا حدود” ومشروع التفسير السفيه باسم علم مزعوم باللسانيات كاف ليفهم كل من يريد الفهم أن التخريب يتنكر بعنوان التحديث والتفتح العلمي وبدائل الوهابية المزعومة.
54-لا شك أن الوهابية فهم بسيط وساذج للتيمية وللسلفية -قشورهما-لذلك فهي تمثل المدخل الملائم للتخريب باسم الإصلاح والبديل من اتحاد العلماء
مسك الختام.
55-ولاختم فقد أطلت:
ليس المستهدف الإخوان بل شروط الاستئناف ومنها خاصة أدوات فعلها السياسي والاجتماعي أعني الآن ما في الاخوان ومقاومة الشباب بجنسيه.
56-وما يسعدني حقا هو أن بعض الأنظمة العربية -قطر أولا والسعودية لحقت وإن بتأخر- وتركيا فهمت اللعبة وحاولت التوقي.
فجاء أنذال مصر عملاء إسرائيل وأنذال اليمن عملاء إيران.
57-لذلك فالصدام صار في مصر بالذات:
لأن الانقلاب يمثل كل ما ذكرنا من الأعداء الأنظمة والمليشيات والذراعين وتخطيط صاحب الجوقة وجيش مصر.
58-فيكون بيت القصيد التوصية التالية:
الحسم ينبغي أن يكون في مصر.
إذا سقط السيسي ونظامه وينبغي أن يسقط وسيسقط حتما كل ما ذكرت يصبح لصالحنا.
59-بين قوسين (7 تغريدات بمناسبة كلام أحد دجالي الممانعة المزعومة جاء في تعليق لقطيش ليلة أمس):
سمعت أحد عطاوين العرب من أبواق زمارة الملالي يباهي بذكاء بوتين.
60-يدعي أن بوتين عبقرية لأنه طبق نظرية كاترين الروسية.
لم اسمع أغبى من هذا الرجل.
فمن حيث لا يعلم فضح عقيدة صفه:
كاترين كانت تريد دمشق بمعنى أنها كانت تريد القضاء على الخلافة العثمانية أيها الغبي العميل.
61- وإذن فأنت تعترف بأنك بوق من يسعون للقضاء على إمكانية الاستئناف ومن ثم لاستعادة الفرس وبيزنطة امبراطوريتيهما اللتين أزالهما الإسلام.
62- لما كان ذلك مشروطا بعودة إمبراطورية إسرائيل قبلهما لأنها هي تخطط لرئيس الجوقة في واشنطن السامح لبوتين القزم بأن يتعنتر فأنت عميل صهيون. وتكذب أكثر مما تتنفس.
63-مساكين الملالي وبوتين يتصورون أمريكا غبية أو ضعيفة ولا يدرون أنهم يمهدون الأرضية التي تنوي إسرائيل عليها بناء امبراطوريتها سندا لأمريكا.
64-ذلك أن الصهيونية المسيحية تعلم أن إسرائيل وحدها عاجزة عن السطيرة على الإقليم.
لا بد لها من “يشوي اللحم” وتحترق اصابعه لتأكل هي المشوي.
65-واللحم الذي يريدون شويه هو السنة والمساعد في الشي هم الانظمة العربية التي عملت كل ما تستطيع لتحريف شروط الصمود عربون تبعية للأعداء.
66-ولما كان الحكام العرب قبائل وعسكر يموتون على الكراسي فليطمئنوا إذا ظلوا على ما هم عليه لن يجدوا حتى “سترابنتان” : سيجعلونهم عبيدا.
67-أما لو تعاونوا فمكنوا الأمة من الخروج من كبوتها فإنهم يمكن أن يصبحوا بحق سادة في أمة حرة بمواطنتين قطرية وقومية: ولايات متحدة عربية أو اسلامية.
68-هم الآن أقل من الولاة مع الذل: لما رأيت أمير الكويت “يلحس” لرئيس إيران الذي هو بدوره لحاس لسيد الملالي فهمت أن هذا الجيل ربي على الذل.
69-كان أمراء الكويت “يتفرسنون” على العراق ويعملون على تفليسه قبل الغزو ويعيرون شعبه بأنهم يمكن أن يشترون حرائره واليوم يخضعون لفرسنة الزمارة.
70-وإذا واصل حكام العرب هذا السلوك فسينتقمون منهم لكسرى شر انتقام ومعهم الصليبيون والصهيونيون وكل من يتذلل لهم من الجبناء من حكام العرب.
71-الأمة حزمت أمرها.فسواء فهم الحكام واجبهم أم لم يفهموا فإن الثورة ذاهبة إلى غايتها وسيتم الاستئناف بفضل شباب السنة الأبطال بجنسيهم.
72-لما كان تطبيق ما طبقوه على الهنود الحمر علينا مستحيلا -فالحرب الحديثة تجعل الضعيف إذا فهم كيف يقاوم أقوى- فإن الإقليم سيبقى سنيا وننتصر
73-والكرة الآن في ملعب المقاومة:
ما يكفي من الأنظمة فهمت الخطر ومستعدة خوض المعركة فهل تتحدون وتكتفون بتحرير الوطن قبل التأصيل العنيف؟
74-متى يتوقف أمراء الحرب عن ترك المهمة الاساسية -التحرير- وخوض معارك جانبية ما أتى الله بها من سلطان مثل تطبيق الشريعة قبل التحرير.
75-مواصلة حرب أمراء الحرب وعدم التوحد ثم توجيه الحرب للأنظمة التي بدأت تشعر بالخطر وهي مستعدة للتمويل والتسليح جريمة ضد الدين والوطن.


وضع الإخوان المحير في مصر كيف نفهمه؟
الجزء الثاني

أبو يعرب المرزوقي

wpid-fb_img_1425908597217.jpg


يرجى تثبيت الخطوط
أندلس Andalus و أحد SC_OUHOUD
ونوال MO_Nawel ودبي SC_DUBAI
واليرموك SC_ALYERMOOK وشرجح SC_SHARJAH
وصقال مجلة Sakkal Majalla وعربي تقليدي Traditional Arabic
بالإمكان التوجه إلى موقع تحميل الخطوط العربية
http://www.arfonts.net/


Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s