فرصة التدارك في معركة العرب الكبرى تكاد تختفي – أبو يعرب المرزوقي

فرصة التدارك في معركة العرب الكبرى
تكاد تختفي

أبو يعرب المرزوقي

تونس في 22 . 11 . 1436 – 06 . 09 . 2015


Abou Yaareb thumbnail10887995_1525505701060696_441681945_n


لتحميل المقال أو قراءته في ص-و-م pdf إضغط على العنوان أو الرابط أسفل النص




1-إذا انخرطت روسيا في الحرب الأهلية السورية فأعتقد أنها ذهبت إلى حتفها بصلفها. تكفي مساعدة المقاومة بأقل مما أسقط السوفيات: نهاية بوتين.
2-أما إيران فاللعبة انتهت بالنسبة إليها: ما بدأ في العراق ولبنان وما سيأتي حتما بعد الاتفاقية النووية في إيران نفسها يؤذن بنهاية الملالي.
3-السؤال هو: هل تركيا والسعودية لهما سيادة حقيقية أم هم ينتظرون ضوءا أخضر من أمريكا للإقدام على ما من دونه قد يصبحان هما بدورهما مهددين؟
4-إذا بقيا مترددين فإن الأمور الصغيرة ستصبح كبيرة: الروس يبنون قاعدة إذا تركت تفعل فمعنى ذلك أن اقتلاعها منها سيكون أصعب من منعها الآن.
5-وإذا احتلت روسيا وإيران سوريا فستقسم تركيا والسعودية لتكوين دويلات كردية وعلوية وشيعية على أرضهما.العزم المبادر يمكن أن يحول دون ذلك.
6-ليس المطلوب منهما التدخل العسكري: المقاومة غنية عن هذه المساعدة. اعطوهم دفاعا جويا وسيسقط النظام في أقل من شهر وسيهزم حزب الزمارة.
7-هل إيران أقوى من تركيا ومن السعودية؟ لم هي تقدم ولا تخفي التدخل وهم يترددون؟ هل يخافون من الحرب العلنية؟ من سيعلنها؟ إيران وروسيا ؟
8-لست كبير الخبرة في الجيوستراتيجيا لكني واثق من أن إيران أعجز من محاربة تركيا خاصة إذا ساعدت السعودية بتمويل الحرب إن حصلت: فالحرب مال.
9-إيران لا تستطيع تمويل حرب حديثة إذا دامت أكثر من أسبوع. وخردتها لا تنازل سلاح تركيا ولا حتى سلاح السعودية. اليست الوقاية خير من العلاج وخاصة في الحروب؟
10-والملاحظة الاخيرة: حتى لو أن أمريكا معارضة. فهي إذا أقدموا ستضطر للقبول بالأمر الواقع. لا يمكنها أن تدخل الحرب مع روسيا وايران ضدهما.
11-وعلى كل: فكل تردد سيجعل الكلفة أكبر. لكن الحرب واقعة حتما إن ليس الآن فغدا: ذلك أن سوريا ستكون قاعدة لاستنزاف تركيا والسعودية بلا حد.
12-ولما كانت المعركة لا تقتصر على جبهة واحدة فإن الدهاء الاستراتيجي يتمثل في البدء بالجبهة التي يكون النصر فيها موجعا للعدو قبل غيرها.
13-ذلك أن هزيمته فيها تغني عن قتاله في البقية في حين أن قتاله في ما عداها قد يقويه فيها لأنه يلهيك عن نقاط ضعفه بالمعارك الجانبية.
14-صحيح أن معركة اليمن قريبة من الحدود والخوف يمكن أن يدفع للخطأ الاستراتيجي. لكن لما كانت هذه ليست نقطة ضعف العدو فإن دخولها يقويه.
15-هزيمته في سوريا -وهي أيسر من اليمن وسأبين لماذا- تنهي وجوده كله خارج حدوده. أما الهزيمة في اليمن التي كما بينت ستطول فلن تغير الموازين.
16-لذلك نبهت القيادات (أبجدهـوزحط) إلى أن اليمن فيها حربان: واحدة ينبغي حسمها بسرعة في أسبوع أو أسبوعين معركة صعدة والثانية طويلة جدا لتحرير اليمن.
17-الأولى لحماية الحدود والثانية حرب أهلية بإيقاع يمني يقتضي أن يكون زمام كل فعل أضعاف ما يقتضيه لأنه مفتت بقبائله وجغرافيته الطبيعية.
18-وكل تطويل في المعركة الأولى يسمى نصرا لإيران وأذنابها.نصحت بالكماشة نزولا من فوق وصعودا من تحت مع الحصار الجوي والبحري.صيحة في واد.
19-أما في سوريا فالخليج لم يكن بحاجة لتحريك الجيوش ولا حتى لإرسال الطائرات: تسليح الثورة كاف.خوفهم من الثورة فعل بمصر ما فعلوه بالعراق.
20-بعد أن أهدوا العراق لإيران أهدوا مصر لإسرائيل ثم هم اليوم يتصورون أن أمريكا ستساعدهم بعد أن رأتهم يفقعون أعينهم بأيديهم؟ عجبي؟
21-لكن التدارك ممكن: ما داموا قد تورطوا في الرمل المتحرك لإيقاع السلحفاة اليمنية فليسارعوا بتسليح الثورة في سوريا قبل أن تزول الفرصة.
22-والفرصة لن تدوم طويلا: إذا تمكنت إيران من تقسيم سوريا وتغيير التركيبة الديموغرافية فسيكون لدينا 3 فلسطينات: فلسطين والعراق وسوريا.
23-أما لبنان فهي أسوأ: بؤرة الباطنية والصليبية والمغولية الغربية والشرقية ودمل الوجود العربي ويسمونه واجهة العرب وهي مزبلة تاريخهم كله.
24-ولسنا نتناقض في حكمنا على النظام الإيراني وفي كلامنا على إمكانية أن يحصل على طوق النجاة من العرب إذا تركوه يحقق خطته في الهلال.
25-الاتفاقية النووية يمكن أن تكون نهاية النظام إذا لم يحقق خطته في الهلال. لذلك فهزيمته في الهلال هي التي ستصحح تحليلنا لآثار الاتفاقية.
26-وهزيمة إيران في الهلال من أيسر الأمور إذا تخلص العرب من الخوف من الثورة (أبجد) وعليهم أن يفعلوا لأنها في كل الحالات آتية لا ريب في ذلك.
27-يمكنهم أن يلطفوا مفاعيلها بمصادقتها فتكون سببا لبقاء أنظمتهم بعد إصلاحها. أما إذا واصلوا بتمويل السيسي فهو لن يرحمهم وسيأخذ “رزهم” كله.
28-أقول كله أعني ما يبقيه له الحليف الأمريكي والشرطي الاسرائيلي ومساعد الشرطي الإيراني. لكنهم لو حالفوا الثورة فإنهم سيصبحون ذوي شرعية.
29-وسيشفع لهم دورهم في تحرير الأمة من إيران وإسرائيل واستغنائها عن الحماية الأمريكية وهو ما يعطيهم شرعية يضاعفها بحق الصلح مع شعوبهم.
31-لا يمكن أن تدخل حروبا مع دول ذات أنظمة حديثة بدول ذات أنظمة قبلية لاعلاقة للحاكم فيها بالشعب إلا تقاليد لم يعد لها تأثير على الشباب.
32-ولما كان العرب أكثر من 70 في المائة منها شباب فإن أكثر من 90 في المائة من الشعب تشعر بأن من يحكمها ليس منها, الشرعية غير الرشوة الظرفية.
33-من دون دولة تحقق شروط الحماية والرعاية في الداخل لا يمكن النجاح في الحماية والرعاية في الخارج: سر القوة الجبهة الداخلية ولحمة الشرعية.


فرصة التدارك في معركة العرب الكبرى
تكاد تختفي

أبو يعرب المرزوقي

wpid-fb_img_1425908597217.jpg


يرجى تثبيت الخطوط
أندلس Andalus و أحد SC_OUHOUD
ونوال MO_Nawel ودبي SC_DUBAI
واليرموك SC_ALYERMOOK وشرجح SC_SHARJAH
وصقال مجلة Sakkal Majalla وعربي تقليدي Traditional Arabic
بالإمكان التوجه إلى موقع تحميل الخطوط العربية
http://www.arfonts.net/


Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s