عيوب خطاب المقاومة وعقم استراتيجيتها- أبو يعرب المرزوقي

عيوب خطاب المقاومة وعقم استراتيجيتها
أبو يعرب المرزوقي

تونس في 21 – 08 – 2015


1-ما المطلوب: 1-إيرانيا 2-وروسيا 3-وغربيا 4-وإسرائيليا 5-وعربيا في المسألة السورية؟ إذا أجبنا عن هذا السؤال المخمس أمكن تحديد استراتيجية المقاومة. ولا يمكن تحديدها تحديدا ناجعا من دون هذا الجواب.
2-وسأبدأ بما يبدو أقلها إشكالا وهو في الحقيقة عين الإشكال: مطلوب الأنظمة العربية هو الأعسر لأنه أصبح مستحيلا. يريدون بقاء الجغرافيا والتاريخ اللذين فرضهما الاستعمار.
3-والترجمة السلبية لهذا المطلوب هو: منع الثورة من الذهاب إلى غايتيتها أي التحرير من الاستضعاف والاستتباع والتحرر من الاستبداد والفساد. وكلاهما ينتجان عما فرضه العدو من جغرافيا وتاريخ مفتتين.
4-مشكل الأنظمة العربية: الإبقاء على الخارطة أي على الأنظمة التابعة حتى تبقي على التمتع بثمرات الاستبداد والفساد المشروط باستضعاف الأوطان والشعوب والاستتباع.
5-صحيح أنه يوجد استثناء مبادر من بداية الثمرة (قطر وتركيا) ثم لاحق بعد التغيير في السعودية.لكن إلى متى؟والحلف المضاد عربي وإقليمي ودولي.
6-والأدهى والأمر أن هذا الحلف بمستوياته تلك يعمل بصورة شديدة الخبث والدهاء: يحارب المقاومة الصادقة ويخلق مقاومة مغشوشة يهدد بها الاستثناء فيضطر الجميع للعمل في إطار استراتيجيته.
7-لذلك فاختراق المقاومة والاندساس في الشعب العربي المستهدف (المليشيات الخمس) يجعل المعركة شديدة التعقيد.فلنجرب تحديد المطالب الأخرى.
8-المطلب الثاني في الأهمية هو مطلب الغرب: منع الاستئناف:1- لعلة حقيقية الندية: بعد التحرر من التبعية و2-وعلة وهمية: عودة هوس ماضي العلاقة.
9-الغرب لا يريد مسلمين أنداد بل يريدهم توابع. ولا ينسى علاقات الماضي التي تقض مضجعه لظنه أن المسلمين يريدون غزوه من جديد. هوس مرضي غربي. والمقاومة تقوي هذا الهوس بخطاب بليد يحول دون ما يريد.
10-وإذا جمعت مطلوب جل الأنظمة العربية ومطلوب الغرب فهمت طبيعة الثورة المضادة: ترك العرب والمسلمين توابع بأنظمة عميلة إلى يوم الدين والثورة ينبغي أن تعلم أن برنامجها هو تمكين العرب والمسلمين من استئناف دورهم بثورة تحريرية.
11-ما مطلوب الروس؟ ليس مطلوبا جديدا: البحار الدافئة.جربوا ذلك في إيران وفي افغانسان وفي باكستان. والآن يجربون في الوطن العربي بسبب النظام الطائفي. وهذا الهم بدأ مع الامبراطورية الروسية.
12-يريدون قاعدة في البحار الدافئة. لكن انضاف إلى ذلك علة أخرى أهم واخطر لأنها مجانسة لدافع الغرب: الخوف من ثورة مسلمي مستعمراتها السابقة خاصة وهم قد جربوهم في افغانستان والشيشان.
13-نأتي إلى مطلوب الذيلين الأداتين للغرب وللشرق : إيران وإسرائيل. فـمثلهما مثل الانظمة العربية العميلة: كلتاهما تستغل هذا الوضع لأهداف قومية بحتة لكن سطحية شيعة العرب وعلمانييهم تعميهم عن الحقيقة.
14-كلتاهما تعتبر الفرصة سانحة لاسترداد امبراطورية من الماضي يتصورون الإسلام سببا في زوالها ومن ثم ففي سلوكهما ثأر للماضي وطموح للمستقبل : ولن ينجحوا لأن السنة انتفضت وهي ستنتظم في فكرها وعملها.
15-ولهذين السببين يقبلان أن يكونا مؤقتا ذراعين للغرب والشرق في آن ويجدان في الأنظمة العملية حليفا لقصر نظر أهلها وغبائهم منقطع النظير لأن العدو لن يحافظ عليهم بعد قضاء حاجته.
16-لو اقتصر الحلف على الأنظمة لهان: بل هما يوظفان طوابير خامسة في كل اقطار الأمة. إيران توظف التشيع وإسرائيل توظف العلمانية وكلاهما يوظف الصليبية والقومية الطائفية.
17-وإذن فنحن في وضعية استراتيجية شديدة العسر والتعقيد: مقاومة مخترقة مقاومة مشتتة ومفتتة. طوابير خامسة. أنظمة عميلة استعماران وذراعان. والصفوف تحددت الآن بوضوح تام: حرب مفتوحة قد تبدأ وتكون فيها دول وليس حركات مقاومة فحسب.
18-هل معنى ذلك أنه علينا أن نيأس؟ كلا وألف كلا: فأولا تكلمنا على استثناء قطر وتركيا وقد لحقت بهما السعودية والشعوب كلها مع هذا الاستثناء: ومن ثم فالصف الأقوى هو صف المقاومة.
19-وثانيا وهو الأهم: ما دمنا حددنا مطالب الأعداء فتصنيفهم وترتيب استراتيجية التعامل معهم يصبحان أمرين في الوسع إذا اجتهدنا فجاهدنا على علم.
20-وأولى خطوات الاستراتيجيا هي تطهير المقاومة من الاختراق وتوحيدها لتحريرها من التفتيت والتشتيت ثم تقديم برنامج عمل يمكن أن يحيد بعض المعوقات الناتجة عن سوء التدبير.
21-ولنعد مراحل كلامنا على المطالب: ما الذي يخيف الأنظمة بحيث تحارب الثورة للإبقاء على الخارطة الحالية أي على ذاتها دون مراجعة تمكن من تحقيق ما حققته أوروبا جمعا بين مواطنتين قطرية وقارية؟مشكل قابل للحل بتجارب سابقة.
22-ولنذكر تجربتين: تصوروا أن الإسلام لما أسس دولته قرر الرسول والصحابة القضاء على الزعامات القبلية العربية هل كانوا يستطيعون تحقيق ثورة الإسلام وهزم امبراطوريتين؟
23-تصوروا بيسمارك وملوك بروسيا لو حاربوا الإمارات الألمانية ولم يعتمدوا سياسة تشبه التوحيد المرن بما يشبه الكنفدرالية والإشتراكية التحررية هل كانوا يوحدون ألمانيا؟
24-ما السر في استراتيجية المقاومة؟ لم يجهلون حتى التجربة الإسلامية الأولى فيهددون الجميع بدولة إسلامية تلغي كل شيء بعدمية حتى ما أقره الإسلام؟ هل يريدون تصديق هيجل في القول إن عقائد الإسلام لا تبني بل تهدم لأنه لم يعرف منه إلا عصر الانحطاط؟
25-سيقال لي إن ذلك مقصور على برنامج داعش ولا يشمل المقاومات الأخرى. لكن الصورة السائدة هي أنها تنافق وتفكر مثل داعش وإلا لما أخافت الجميع. قل من يصدق بوجود فرق.
26-ولنأت الآن إلى الغرب: ما الذي يجعل جل أدبيات المقاومة الإسلامية أدبيات متخلفة لكأنها تكرر- وإن من الجانب الثاني- نظرية صدام الحضارات؟ أيعقل أن يؤمن مسلم قرأ الآية الأولى من النساء بهذه الخرافة؟
27-فالصورة التي لديهم عن الإسلام هي صورته في عصر انحطاط الأمة وفهمهم للشريعة فهم الامة لما بات فكر الهزيمة مسيطرا عليها: منطق سد الذرائع بدل منطق فتح الآفاق والإمكان.
28-لهذا كتبت التفسير وكتبت في إصلاح أصول الفقه: فالتفسير وأصول الفقه لدى المقاومة يسيطر عليهما التخلف المعرفي والخوف الحضاري لأمة مهزومة ولا يعبران عن روح أمة كلفت بالشهادة على العالمين.
29-لو كان الإسلام في نشأته الأولى يعمل بهذا المنطق لما أمكن له أن يفتح العالم في أقل من نصف قرن: الانفتاح والمبادرة والإبداع والإقدام مع استعمال الأساليب اللطيفة واللينة في آن للفصل بين الأعداء والشعوب.
30-لم يحتج الإسلام إلى عنتريات سخيفة لحركات الأقوال بدل الأفعال بغباء صار مضرب الأمثال: ثورة المسلمين الحالية مثل ثورتهم الأولى هي لتحرير الإنسان وليست لتشويه الإسلام.
31-الثورة تحتاج إلى استراتيجية تفصل العدو عن راي شعبه العام ولا تمده بأدوات تجييش شعبه معه فيصبح ما كان حربا بين جيشين عداء أبديا بين الشعوب: كل المقاومات في العالم لم تهزم العدو إلابفصله عن رأي شعبه العام بالسلاح عسكريا وبالأخلاق دبلوماسيا.
32-كتبت في ما سماه المتعنترون في العراق بـ”التوب تان” لما علقوا بعض القتلى من جنود أمريكا على جسور نهري بغداد. لعلهم أخافوا البعض البعض لكنهم أمدوا العدو بكل رأيه العام: وذلك ما أفاد بوش أكثر من المقاومة.
33-لكن يبدو أن الثوار لا يقرأون. إنهم يتصورون العالم يعيش مثلهم في القرون الوسطى حيث كانت الحرب مقصورة على المبارزة المباشرة بين الجنود وكان القتال يقاس بشجاعة الأفراد فحسب وليس بنظام الجماعة وسهمها فيها.
34-الحرب الآن قوتها اللطيفة أكثر فاعلية من قوتها العنيفة: إذا استطعت أن تعزل العدو فتفقده سند رأيه العام تكون قد حققت أكثر من نصف النصر. لكن المقاومة نراها تقوم بعكس ذلك تماما.
35-لكن الغباء -عذرا لم يعد الكلام اللين كافيا- يجعل من يعتبر المعركة ثأرا وتنفيسا عن الغضب وعنتريات وتشف من العدو وليس سعيا لإصلاحه هو بدوره هو الحمق الذي يعيي كل دواء.
36-فلو تعامل الرسول وصحابته الذين بنوا دولة غلبت إمبراطوريتين مع القبائل العربية بعد إسلامها بصورة تلغي وجودها لما تحقق شيء مما تحقق بفضل دورهم وتنافسهم في الفتوحات.
37-لو لم يتركوهم احرارا وجعلوا مشاركتهم في الجهاد فعلا تطوعيا لخدمة قيم لاستحال على المسلمين أن ينتصروا في فتح العالم بالقيم قبل السيف.
38-ما الذي يجعل من هزم جيوش الروم يقبل أن ينتقل إلى القدس ليمضي عهدا استجابة لطلب قس لا حول له ولا قوة؟ أليست الحكمة السياسية بل والدهاء الاستراتيجي الذي يسر فتح مصر؟
39-كيف لثورة تحريرية أن تخلط بين عملها التحريري والتحول إلى حركة تبشيرية في قومها لفرض تصورها للإسلام لكأننا في مرحلة إدخال عرب الجاهلية إلى الإسلام.
40-إن هذا الخطأ الجسيم وحده كاف لتفسير البدد الذي يسيطر على المقاومة لأنها أحيت الخلافات الكلامية والتفاهات الفقهية فيقتتلوا بما يفقد الدين دوره الروحي والتوحيدي للأمة عامة ولمقاومتها خاصة.
41-وهذا أشبه بـما وقع للأحزاب القومية التي هدمت شروط بناء الأمة لأنها قبل تحقيق التحرير وبناء شروط القوة وضعت ما يفرقها: الحرب الطبقية والحرب بين القومية والإسلام.
42-فكان أن متنت الطبقية ولم تحقق التحرير بل احتلت إسرائيل كل فلسطين والهضبة وسيناء وأصبح المشكل كله لبقاء الأنظمة الفاشلة في تبرير الهزائم بقوة وهمية للعدو.
43-ما أخشاه وأحذر منه هو اننا بعدم التدبر وبالحمق السياسي والخلط بين المعارك التحريرية والمعارك الدينية نضعف ذواتنا ونقوي العدو رغم هشاشته.
44-سئمت من ترديد نفس التحذيرات. ولكن هل يمكن أن يفهموني الحاجة إلى فتح ألف جبهة دون حسم في اي منها رغم الترتيب بين الجبهات هوأساس الحروب؟
45-هل يعقل أن تتنافس الحركات في إفشال بعضها البعض ثم تتصور أن العدو يمكن أن يهزم؟ احسموا في محل واحد حتى يحصل مفعول الدومينو. هل هو عقم استراتيجي؟


عيوب خطاب المقاومة وعقم استراتيجيتها
أبو يعرب المرزوقي

wpid-fb_img_1425908597217.jpg

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s