وهم الدولة المدنية – وهاء حجج العلماني والليبرالي – أبو يعرب المرزوقي

وهم الدولة المدنية – وهاء حجج العلماني والليبرالي – أبو يعرب المرزوقي
تونس في 2015.07.08

تمهيد:

كلما سمعت علمانيا أو ليبراليا يتكلم على الدولة المدنية أجدني محتارا . هل يعي ما يقول؟ فالمفهوم لا يمثل لا مفهوم الدولة الوضعي ولا مفهومها الديني. فقد أفهم وصف المجتمع بالمدني بالمقابل مع المجتمع السياسي والدولة مقابلة الاجتماعي والقيمي للسياسي والإداري للشأن العام.
لكني لا أفهم وصف الدولة بالمدنية. فهي طبيعةً ووظيفةً سلطةُ التوفيق بين مطالب المجتمع المدني المتناقضة (المصالح المادية والقيمية) فإذا وصفناها بالمدنية حططنا منها فجعلناها تابعة للصراعات المصلحية والقيمية فتصبح قاضيا ومتقاضيا ومن ثم طرفا في الصراعات فلا تبقى لها شرعية الاستفراد بالقوة الشرعية الخاضعة للقانون الأسمى منها وليس النابع عمن يتولى إدارتها في لحظة من لحظات صيرورتها.
لذلك فلا بد للدولة أن تكون أكثر من مدنية حتى تتعالى على الصراعات ويكون شرعها ليس إرادة من يحكم لئلا يكون قاضيا ومتقاضيا بل شريعة متعالية عليه سواء كان سماوية أو عرفية والمهم أنها معبرة عن أخلاق الجماعة وإرادتها المتجاوزة لإرادة من يتولى الحكم ظرفيا.

وهم الدولة “المدنية” : وهاء حجج العلماني و الليبيرالي

1-فلنجرب فحص الحلول التي يقترحها العلماني والليبرالي لتحقيق ما يسميه بالدولة المدنية دولة المواطنة التي يعمها التسامح والسلم الأبدي.
2-ولنسلم جدلا أن وصفه للدولة المدنية بهذه الخصائص صحيح رغم أن دول الغرب التي يريدنا احتذاءها لم تخل من الاقتتال الداخلي وفيما بينها.
3-ورغم أن كل أصناف الإرهاب الإيديولوجي (حول التصورات) والإجرامي (حول المصالح) الموظفين سياسيا بلغت الذرى طيلة قرون الحداثة الغربية.
4-ومع ذلك فلنسلم بأن الدولة المدنية غاية مطلوبة-ولا يمكن أن تكون لذاتها- دون أن ندري العلة لأن ما يعاب على غيرها يوجد فيها بصورة أبشع. فما المطلوب منا لأجلها؟
5-جواب العلماني والليبرالي: لا بد أن يتخلص المسلمون 1-من رؤيتهم الدينية 2-ومن أنواع روابطهم الاجتماعية ثانيا (القبيلة العشيرة) فيكون الشرط أن نخلع ذواتنا.
6-لا يكفي أن نـخلع ثيابنا لنلبس مثل نموذجهم لا بد أن نخلع كذلك ذواتنا لنكون مثله. وطبعا لا شيء يضمن أننا عندما نفعل سنختلف عنهم من حيث العيوب.
7-فيكون الحاصل الاستعاضة عن عيوب مجتمعاتنا وثقافتنا بعيوب مجتمعاتهم وثقافتهم. ومن ثم فالأمر كله مفاضلة بين نوعين من العيوب بمعيار الضرر.
8-وبين أن الضرر الذي أحدثته المجتمعات الحديثة ودولها لا يقاس بأي ضرر أحدتثه مجتمعاتنا ودولنا على الأقل لقلة الحيلة وذات اليد. فلم التفضيل.
9-والمعلوم أن ذلك كله تسليم منا جدلي: فما ينسب إلينا من عيوب لم ينعدم في المجتمعات المدنية أعني الطائفية والطبقية والقبلية بأسماء جديدة مع ما تضيفه من عيوب تخصها.
10-والمتكلمون على المجتمعات الغربية يجهلون أمرين ناتجين عن المعرفة السطحية والتقليد البليد. والأمر الأول هو الجهل بأن الفروق بين المجتمعات عرضية والجوهر واحد.
11-والأمر الثاني هو الجهل بأن كل المجتمعات تحتوي على صفائح تاريخها كله من أكثرها بدائية إلى أرقاها مدنية فلا تتقابل بين البدائي والمتمدن بل بغلبة أحدهما أو الآخر.
12-ورمز هذه الحقيقة الانثروبولوجية تركيبة المدن الكبرى: فلها نواة تعد ممثلة للتمدن ومن حولها أحوازها وأريافها من أقصى البداوة إلى ما يحاكي النواة.
13-فكل مدينة كبرى تمثل كل تاريخ الإنسانية من بدايته إلى نهايته. وكذلك كل حضارة في كل لحظة من تاريخها تتراكب فيها متعاصرة كل مراحل تاريخها من أدناه إلى أعلاه.
14-لذلك تجد العلماني والليبرالي يتكلم بسطحية في ما يجهله فيمضغ أفكارا غير مفهومة لتقليد سلوكات غير مدروسة. وكل ذلك في أقواله. أما أفعاله فتبقى في الغالب بنت الريف الذي نزح منه.
15-ما الكلي الذي تشترك فيه جميع المجتمعات من أدناها إلى أقصاها تمدنا؟ كل ما يعود إلى الكيان العضوي للإنسان الواحد مضمونا والمتنوع شكلا.
16-فدرجات التمدن لا تتعلق بمضمون العضوي في الإنسان ولا حتى الروحي بل بشكله. وهذا المضمون العضوي والروحي هو الذي يمثل محور وظائف الدولة من أدنى أشكالها إلى أسماها.
17-ومهما كانت الجماعة بدائية أو متمدنة فإنها لا بد لها من التعاون والتبادل لسد الحاجات المادية والروحية (التي هي واحدة عند كل البشر) ويقتضي ذلك التعاوض العادل بسبب تقسيم العمل ورفض البشر الظلم. ولا تقوم هذه العمليات من دون حكم يرتضونه ويحتكمون إليه لتجنب الاقتتال.
18-والتحكيم هو النظام السياسي والخلقي الأول يحكم والثاني لتعيير الحكم من طرفي النزال وتمثلهما سلطة تسمى دولة يتداول عليها الناس ملئا لمؤسساتها وتشريعاتها من القبيلة إلى الامبراطورية.
19-وبهذا المعيار فالدولة الحديثة هي أكثر أشكال التنظيم السياسي والخلقي كلفة على الإنسان إذ إن حقيقتها هي منظومة مافيات بخطاب خلقي ومدني زائف.
20-لفهم ذلك: يكفي ملاحظة نظام الحكم الأمريكي الذي هو أرقى ديموقراطيات الغرب مدنية. فلا يزال بأخلاق منظومة المجرمين المطرودين من أوروبا في الداخل وخاصة في الخارج.
21-ويمكنك كذلك أن تجد نسخة مصغرة بالحجم ومكبرة بالفساد من النظام الأمريكي: ما معنى مدنية دولة إسرائيل؟إنها مجمع مافيات الغرب في فلسطين ومن يتصور إسرائيل خالية من العيوب الذي يحلم بالتخلص منها بالمدنية المزعومة فهو متعام عن الحقيقة.
22-لذلك فلا تعجب إذا علمت أن كل علمانيينا وليبراليينا هم من أحباب مافيات إسرائيل أما بقايا الباطنية والصليبية فهم حلفاؤها لتقاسم الإقليم. أما القومي الفاشي فهو مجموع ذلك كله لأنه من بقية البقايا.
23-وسعيهم لنزعنا من رؤيتنا الإسلامية ومن أشكال انتظامنا الاجتماعي ليس لتحقيق الخير والأفضل بل لأنهما المناعة الاخيرة التي هزمتهم والتي يوجهون إليها سهامهم منذ قرون.
24-فالمعلوم أن الحرب لا تربح بهزيمة الجيش ولاباحتلال الأرض. فهذان قابلان للتدارك بل بهزيمة روح الأمة أي رؤاها الوجودية وبناها الاجتماعية: وذلك هو مضمون حربهم على الإسلام وقيم الأمة وبناها ولحماتها.
25-فالرؤى والبنى واللواحم هي الحصانة الروحية والمناعة الحضارية التي تمكن من الصمود واستعادة المبادرة لهزيمة الغزاة رغم كسر الجيش واحتلال الارض.


وهم الدولة المدنية – وهاء حجج العلماني والليبرالي – أبو يعرب المرزوقي

wpid-fb_img_1425908597217.jpg

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s